U3F1ZWV6ZTU2NjExMzY3MDVfQWN0aXZhdGlvbjY0MTMyODcxNDc2

تحليل فيلم الرعب الاول لعام 2017 " IT "


قصة الفيلم : في مدينة (ديري)، الأطفال المحليين يختفون واحدًا تلو الآخر، تاركين خلفهم أجساد ممزقة أو أشلاء.. بينما في مكان معروف بإسم (The Barrens) تتكون مجموعة من سبع أطفال من خلال لقاءات مرعبة وعجيبة مع مهرج يُدعى (بيني وايز)، ويظل لـ(بيل دينيبروه) ثأر شخصي مع هذا المهرج.. بعد سبعة وعشرين عامًا من لقاءهم مع بيني وايز، يقوم (نادي الخاسرين) بتجميع أعضائه واقتراضهم من حيواتهم الناجحة وأعمالهم لأن (IT) كما لقبونه، عاد من جديد وعادت معه ظاهرة اختفاء الأطفال.

ﺇﺧﺮاﺝ: أندريس موسشيتي (مخرج)
ﺗﺄﻟﻴﻒ: جاري دوبرمان (سيناريو وحوار) ستيفن كينج (اقتباسًا عن روايته)
طاقم العمل: فين وولفارد ميجان تشاربينتير أوين تيج بيل سكارسجارد صوفيا ليليز نيكولاس هاميلتون










شرح الفيلم 
الفيلم بيركز  على مخاوف الطفولة، فكما هو معروف فأنّ الشخصيات هي مجموعة من الأطفال، تلك المخاوف تقود الشخصيات إلى ما لا يحمد عقباه، فشخصيتنا الرئيسية ’’بيني وايز‘‘ يستغل تلك المخاوف ليشتت فريسته ويجعلها لقمة سائغة.
يبدأ الفيلم بطريقة رائعة تجعلك تتشوق للأحداث القادمة، وماذا يخبئ لك الفيلم من مفاجآت. أمّا زمن الأحداث فتدور في أكتوبر عام 1988، بصورة كلاسيكية ساحرة تمتزج لتجعلك تصاب بنوستاليجيا الحنين إلى الماضي، أو بصورة أدق تجعلك تتجه لمشاهدة الأفلام ذات الطابع الكلاسيكي وتبعدك رويدًا عن الأفلام الحديثة.
على أي حال لنركز على فيلم IT تدور أحداثه عندما يُعطي بيل دينبرو شقيقه البالغ من العمر سبع سنوات فقط ’’جورجي‘‘ مركب شراعي مصنوع من الورق. يقوم جورجي بأخذ المركب ويذهب خارجًا في جو ممطر، تزداد سرعة المركب نظرًا لكمية المياه الغزيرة ليسقط في نهاية المطاف في المجاري.
’’خُذ المركب، جورجي‘‘
يحاول جورجي إخراج المركب لتظهر لنا تلك الشخصية المرعبة، المهرج بيني وايز، يدور حوار قصير بينهما لينتهي المطاف بجورجي بالاختفاء بسبب المهرج.
الأطفال يختفون واحدًا تلو الآخر وكل منهم يترك وراءه بقايا دموية، إلى أن تظهر لنا مجموعة من سبعة أطفال متحدون من أجل تلك المواجهة المرعبة مع مهرج الشر وعزمهم على قتله.
العديد من الأمور حازت على انتباهي، ولكن الأمر الذي جعلني في حال صدمة نوعًا ما في البداية؛ لأنّني لم أستوعب الأمر، هو كمية الكوميديا الكبيرة في الفيلم!.
حسنًا ربما لن يلاحظها الكثيرون لإسباب مختلفة ولكنها كانت موجودة بطريقة تجعلك تعتقد بأنّك تشاهد فيلمًا كوميديًا، على الرغم من حالة الشعور بالغرابة في البداية، ولكنه أعجبني بصورة كبيرة، تلك المشاهد لم تؤثر على الجدية في الأحداث، ولكنها أضافت رونق خاص وطابع مميز، فهناك توازن ممتاز بين الهزلية والجدية هنا.
من خلال الجدول الزمني للأحداث، فيمكن القول بأنّك لن تلاحظ المشاهد الكوميدية فقط في البداية والوسط، فعندما يتجاوز الفيلم نقطة المنتصف تبدأ المغامرة الرهيبة والمُريعة.
يصور الفيلم الأطفال بطريقتين: الأولى هي أطفال عاديين كما يجب أن يكونوا، لهم حياتهم الخاصة ومخاوفهم، أمّا في الطريقة الثانية، فيمكن القول ركز على تحول كبير في شخصياتهم لمحاربة بيني وايز.
هناك شيء ما ساحر حول تلك الشخصية، على الرغم من عديد الشخصيات التي ظهرت في أفلام الرعب، إلّا أنّ هذه الشخصية لها طابع خاص تجعلها من الشخصيات التي لا تُنسى، ربما ظهوره في الأماكن التي لا يمكن توقعها هو ما جعله شخصية فذة.
الماكياج كان متكاملًا وأداء الممثل Bill Skarsgård كان مميزًا. الطريقة التي تم تقديم الفيلم بها، من سير الأحداث المتسلسل والإخراج والسيناريو والمؤثرات، كان في أعلى مستوى.
المهرج فيلم it
لنتحدث عن الجانب الأهم من الفيلم، وهي القطع الأساسية لكل فيلم رعب، القصة والقفزات المرعبة. في البداية الفيلم ركز بصورة كبيرة على القصة وتطور الشخصيات، بالإضافة إلى عامل الكوميديا الذي حصل على نسبة كبيرة من الفيلم كما ذكرت.
الصداقة الحميمة وفترة الطفولة تلك وتجاوز الصعاب تم تجسيدها في الفيلم، فالقصة هي العنصر الأهم في حال أردت لفيلم ما النجاح.
بالنسبة للقفزات المرعبة أو مشاهد الارتعاد المفاجئ، فلن أضمن لك مشاهدة كمية كبيرة منها في البداية، فعليك أن تصبر قليلًا لكي تنال ما تتوق إليه، ولكن صدقني ذلك الانتظار لن يكون مملًا أبدًا، فيلم IT ممتع منذ بدايته إلى نهايته.
الأطفال فيلم it
في بعض المشاهد المرعبة من الفيلم، الكائنات التي تم استخدامها كانت مميزة لتجعلك تشعر وكأنّك تشاهد فيلمًا قديمًا كما ذكرت. أيضًا اعتمد الفيلم بصورة كبيرة على المؤثرات الصوتية التي ستجعل شعرك ينتصب ولن تبقيك ثابتًا في مكانك. لو كنت تكره المهرجين فلا أنصحك بمشاهدة الفيلم، حيث سيطاردك في أحلامك للأسابيع القليلة المقبلة.
على الرغم من أنّ الغالبية كانت ترشح Annabelle: Creation ليكون فيلم العام، ولكن فيلم IT تجاوزه بمراحل ليحطم بيني وايز تلك الدمية ’’انابيل‘‘ إلى قطع، بنجاح باهر من جميع طاقم العمل على هذا الفيلم، ولا أحد يعلم، ربما سيكون IT من كلاسيكيات الماضي في المستقبل. 

بعد التحليل ده هناقش معاكم اراء الجمهور اللى اتجمعت فى الاسئلة دى 



١-إيه قصة المهرج الـ بيظهر على فترات بعيدة ده ؟!
الفيلم ما وضحش الحتة دي بطريقة كويسه








٢-ليه بيظهر كل ٢٧ سنه ،اشمعنا ؟ وليه كل مابيظهر بياكل ناس كبار ف فترة ،وفترة تاني ياكل عيال صغيرين ؟!
٣- ليه أصلاً مهرج ؟!
٤- البنت برينلي دي على ما اتذكر اسمها ليه ابوها كان بيغتصبها على حسب فهمي مـ الفيلم ؟!
٥-ليه المهرج لما يجي يقرب من واحد من مجموعة الشباب الـ متجمعه كان بطئ جداً ،يعني بيصبر لحد ما المجموعة تيجي وبعدين ما بياكلوش ويهرب ؟!
٦-ليه المهرج مارضيش ياكل البنت برينلي دي ،
عشان اصحابها يجوا ينقذوها مش فاهم بردوا ،مهرج عنده إنسانيه ؟!
٧-الواد البلطجي ده ،ليه كان بيضرب العيال وليه اصلاً الناس الـ ماشيين معاه كان بيطاوعوه ؟!
الفيلم ما وضحش عنده مرض نفسي ،بيحب يضرب العيال مش فاهم بردوا
نقطة ايجايبه من وجهة نظري ان الفيلم قفل على مشهد يجي منه جزء تاني كعادة الأفلام الأجنبيه


الاسمبريد إلكترونيرسالة