ادوارد ميندي أول حارس أفريقي يتوج بلقب دوري أبطال أوروبا

الصفحة الرئيسية

ادوارد ميندى حارس نادى تشيلسي



اصبح السنغالي إدوارد ميندي، حارس مرمى نادى تشيلسي الإنجليزي، هو أول حارس مرمى أفريقي في التاريخ يحقق لقب دوري أبطال أوروبا، بعدما قاد البلوز للتتويج باللقب للمرة الثانية في تاريخه، بعدما حقق فوزا ثمينا على نظيره المان سيتى ، بهدف دون احرزه كاى هافرتز في الدقيقة 42 من عمر الشوط الاول ، في المواجهة النارية التي جمعت بينهما مساء السبت الموافق 29-5-2021، على ملعب "الدراجاو" بمدينة بورتو البرتغالية، في نهائي النسخة الحالية من المسابقة القارية 2020-2021.



كما حافظ ادوارد على نظافة شباكه في 9 مبارايات من أصل 12 مباراة في دوري الأبطال هذا الموسم ، والجدير بالذكر انه لا يوجد أي حارس حافظ على نظافة شباكه في لقاءات أكثر في تاريخ البطولة في موسم من النجم السنغالي بالمشاركة مع الثنائي: الإسباني سانتيا كانيزاريس (2001)، والكوستاريكي كيلور نافاس (2016).




حارس تشيلسي
ادوارد ميندي



قصة كفاح ادوارد ميندى 


قصة ميندي تعد ملهمة، حيث كان الحارس السنغالي في عام 2015 بدون ناد، بعد أن طرده ناديه تشيربورج أحد أندية دوري الدرجة الرابعة في فرنسا، قبل أن ينضم إلى ريمس ومنه إلى رين ثم تشيلسي.

احصائيات 


ونجح تشيلسي في معادلة يالسيدة العجوز الذي فاز باللقب 1985 و1996، وبنفيكا البرتغالي الذي حقق اللقب 1961 و1962، ونوتنجهام فورست الإنجليزي 1979و 1980، وبورتو البرتغالي 1987 و2004.



ايضا نجح تشيلسي في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية فى تاريخه، بعدما حقق اللقب موسم 2011-2012، بالتغلب على بايرن ميونخ الألماني على ملعبه بركلات الترجيح، فيما خسر البلوز النهائي مرة واحدة في موسم 2007-2008 أمام المان يونايتد بركلات الترجيح أيضا.



وكان تشيلسى صعد للمباراة النهائية، بعد تخطى عقبة ريال مدريد فى الدور نصف النهائى بنتيجة 3-1 بمجموع المباراتين، فيما تأهل مانشستر سيتي لنهائي دورى أبطال أوروبا للمرة الأولى فى تاريخه، على حساب باريس سان جيرمان الفرنسي فى نصف النهائي، بنتيجة 4 – 1 فى مجموع مباراتى الذهاب والإياب.
google-playkhamsatmostaqltradent