الإفتاء تصرح أن اختراق الخصوصيات محرم شرعاً

اختراق الخصوصيات حرام شرعا

 قال خالد عمران، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن المصريين لديهم تدين فريد وأخلاق فريدة، وحرص على الحفاظ على الأعراض، موجهًا رسالة للشباب باستخدام التكنولوجيا بشكل أخلاقي، والحفاظ على القيم والأخلاق.

اختراق الخصوصيات حرام شرعا
دار الافتاء المصرية

 
وأضاف عمران، أن التطبيقات التكنولوجية نعمة من الله أهدى إليها الإنسان، وشكرها يكون باستخدام أخلاقي رشيد، تنفع المجتمع، بلا ترصد وتجسس وابتزاز.
 
وعلق عمران، على تصوير معلمة المنصورة، وهي ترقص في رحلة، وإذاعة الفيديو، قائلا: "الدين حثنا على احترام الخصوصيات، ونذكر أن الرسول أعاب على شخص لما دخل بعض الأماكن يظن بها أنه يشرب الخمر، وبدون استئذان، وأنه ليه حقه، فاختراق الخصوصيات محرم".
 
وأضاف: "التصوير والنشر، بصرف النظر عن الأخطاء، واستخدامه ونشره، ليس من حقه، ويحرم عليه أن يفعل ذلك، لا أن ينصب نفسه مقومًا على سلوك الناس". وأكد أن استخدام برنامج التزييف العميق، محرم شرعًا، وفاعله داخل في لعن الغشاش الذي يضر بأعراض الناس.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -