كل ما تريد معرفته عن الجرعة التنشيطية بعد زيادة اعداد الاصابة

زيادة اصابات فيروس كورونا

 بعد زيادة الإصابات بفيروس كورونا، تتداول الكثير من الأسئلة حول أهمية الجرعة التنشيطية ومدى تعزيزها للجهاز المناعي والوقت المناسب لها.

زيادة اصابات فيروس كورونا
الجرعة التنشيطية لكورونا


وأوضحت وزارة الصحة، أن المتعافين من كورونا يمكنهم الحصول على الجرعة التنشيطية بعد مرور 10 أيام من الإصابة، فيما يتم الحصول عليها لغير المصابين بعد ثلاثة أشهر من تاريخ الجرعة الثانية.

فائدة الجرعة التنشيطية لكورونا

وذكر حساب «الصحة 937» التابع للوزارة –عبر تويتر- ردًا على استفسار من مواطن بهذا الخصوص، أنه «حسب التوصيات الحالية، فإنه ينبغي حصول المتعافين من إصابة كورونا على الجرعة التنشيطية من اللقاح بعد مرور 10 أيام على الأقل من الإصابة، وتكون بعد مرور 3 أشهر من الجرعة الثانية، وذلك للفئة العمرية  16 سنة فأكثر».

وحددت «صحة المدينة المنورة» 3 فوائد للحصول على الجرعة التنشيطية:

. تقلل فرص انتشار العدوى.

. ترفع مستوى مناعة الجسم.

. تحمي من المتحورات والمضاعفات.

كانت وزارة الصحة، أعلنت أن الجرعة التنشيطية من لقاح كورونا متاحة للفئة العمرية من (16) سنة فأعلى، بعد مضي 3 أشهر من أخذ الجرعة الثانية.

كما أكدت وزارة الصحة، أن التطعيم ضد فيروس كورونا للأطفال آمن وفعال، لافتة إلى أن هناك 5 ملايين طفل حول العالم تلقوا لقاح كورونا.

أوضحت أن لقاح فايزر هو المستخدم حاليًا في الجرعة التنشيطية، بغض النظر عن نوع الجرعة الأولى أو الثانية، وذلك لكل من مر عليه 6 أشهر من تلقي الجرعة الثانية.

وذكر حساب «الصحة 937» التابع للوزارة، عبر تويتر؛ ردًا على استفسار من مواطن بهذا الخصوص، أن «اللقاح المتاح حاليا للجرعة التنشيطية هو لقاح فايزر-بيونتك، بغض النظر عن نوع اللقاحات في الجرعة الأولى والثانية، ويوصى به لمن أمضى 6 أشهر من تلقي الجرعة الثانية، ويستحقه البالغون 18 عامًا فأكثر».


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -